26 مشاهدات
سُئل بواسطة
تم احترام جميع المسطرة القانونية لتأسيس الجمعيات، عزمنا على تأسيس جمعية تنموية بأحد الدواوير و الذي هو مسقط رأسنا (كل مؤسسي الجمعية)، أولا خرق القائد القانون حيث رفض تسليمنا الوصل المؤقت، فقلنا لا داعي للتصعيد و التعامل معه بالسياسة، و أصر على عدم تسليمنا الوصل المؤقت إلى ينتهي التحقيق و يسلمنا الوصل النهائي، لكننا تفاجئنا بعد انتهاء البحث برفض تأسيس الجمعية بسبب سوابق أحد أعضاء الجمعية، أخبرنا خليفة القائد بهذا الأمر لعدم توفر القائد بمكتبه على طول، و أخبرنا الخليفة بضرورة إعادة الجمع العام و تشكيل مكتب جديد و تعويض صاحب السوابق بآخر.
فالمرجو تنويرنا ماذا يقول القانون في رفض القائد تسليمنا الوصل المؤقت، و ماهي الإجراءات القانونية التي يمكننا اتخاذها بهذا الشأن ؟
ثم، بعد رفض إعطاء الوصل النهاىي للجمعية بسبب سوابق أحد الاعضاء (بغض النظر عن مدى تقادم تلك السوابق)، ما هي المسطرة القانونية التي يجب أن نتبعها ؟
الموقع يضمن الإجابات من الأعضاء المعتمدين فقط

1 إجابة واحدة

تم الرد عليه بواسطة
اذا كان احد افراد ذو سوابق عدلية فيجب رد اعتباره اولا.
تم التوجه الى احد المفوضين القضائين قصد الذهاب مع رئيس الجمعية لدى السلطة المحلية لايداع ملف التاسيس. عند امتناعها عن منحكم الوصل المؤقت سيحرر المفوض القضائي محضرا بذلك ويمكنكم بعدها رفع دعوى الى المحكمة الادارية (الشطط في استعمال السلطة).

استشارات معلقة

1 إجابة 15 مشاهدات
0 إجابة 6 مشاهدات
1 إجابة 21 مشاهدات
سُئل مايو 22 بواسطة مجهول
1 إجابة 11 مشاهدات
سُئل مايو 19 بواسطة جمعية
...