62 مشاهدات
سُئل بواسطة
السلام عليكم. انا فتاة ابلغ من العمر 21 سنة متزوجة في 26/03/2019 ، مشكلاتي ان زوجي فقير وعمله لا باس به، وعلى الرغم من انه بعد مرور اسبوع من الزواج اعطاني 50 درهم وجلباب من ذلك اليوم كل ماله ينفقه على امه ونفسه، وكذلك قبل الزواج بي قال لي انه لن يمنعني من زيارة امي مع العلم ان ابي متوفي وامي تعيش لوحدها وكان هذا قبل الزواج، وكذا ان اتمم دراستي، لكن بعد الزواج تغير كليا ولم يتركني ان ادرس ولا بزيارة امي، واصبح غير مبالي وتاخره بالمقاهي وكثرة التجامعات مع الاصدقاء، وحتى امه تغيرت في تصرفاتها واصبحت تلومني على كل شيئ ولا يعجبها عملي بما في ذلك من طبخ وتنظيف وتقول لابنها اني لا اعرف كيف اطبخ ولا اعرف اي شيء واني لا اسمع لكلامها ، وهذا كله لا شيء منه، وفي يوم السبت 18/05/2019 لم تكلمني حتى بحرف وقالت لابنها اني لا اسمع كلامها واضيع لها الاكل والماء، فبعد سماع زوجي من امه هذا الكلام قرر ان نخرج الى البحر لكي نفطر فقضينا وقتا ممتعا، وفي طريقينا الى البيت قال بان اليوم سوف يسمح لي بقضاء الليلة مع امي، وفي الصباح اتى وقال لي ساسمح لك بقضاء رمضان مع امك، لكن في المساء اتى بكل ملابسي وكل اغراضي وقال لي ان الطلاقةهو الحل المناسب لنا انت لا تعجبناني ولا تسمعي الكلام، ولازلت لحد اليوم لا اعرف السبب ، فهل يمكن الطلاق في هذه الحالة من دون سبب؟
الموقع يضمن الإجابات من الأعضاء المعتمدين فقط

1 إجابة واحدة

تم الرد عليه بواسطة
يمكنه سلوك مسطرة التطليق للشقاق. لكن ستاخدين كافة مستحقاتك المترتبة عن انحلال العلاقة الزوجية.
تم التعليق عليه بواسطة
ما دام أنه استحالة العشرة من طرف الزوج، فإنه سيتوجه إلى طلب الإذن بالتطليق للشقاق وستحكم له المحكمة بذلك بعد جلستي الصلح إن فشلنا في أجل لا يتعدى 6 شهور.
ستنالين حقوقك كاملة دون نقصان، فقط عليك إثبات أجرة الزوج حتى يحكم لك القاضي بمستحقات مالية تتوافق وحالته المادية الحقيقية من أجل جبر الضرر فيما يخص حقك في المتعة. ثم مؤخر الصداق إن بقي. وتعويض السكن أثناء العدة (3 شهور بقيمة 3000 درهم على الأرجح).

استشارات معلقة

0 إجابة 18 مشاهدات
0 إجابة 32 مشاهدات
سُئل نوفمبر 4 بواسطة Mery
...